شخصيات

قصة وفاة الصحفي السوداني محجوب محمد صالح.. وداعًا عميد الصحفيين السودانيين

قصة وفاة الصحفي السوداني محجوب محمد صالح تتصدر عناوين السوشيال ميديا، حيث إن هذا الصحفي من أكثر الصحافيين المعروفين على مستوى دول الوطن العربي بالأخص مصر والسودان، وانتشار خبر وفاته أثار ضجة كبيرة على منصات التواصل الاجتماعي، بالتالي من خلال موقع هلا سعودية سوف نعرض أهم الجوائز والدرجات التي حصل عليها محجوب محمد صالح.

قصة وفاة الصحفي السوداني محجوب محمد صالح

قصة وفاة الصحفي السوداني محجوب محمد صالح

رحل الصحفي المشهور السوداني “محجوب محمد صالح” عن عُمر يناهز الـ 96 عامًا، والذي قضاه في العطاء المتصل بالمجالين الإعلامي والوطني أيضًا، حيث غيب الموت نهار يوم الثلاثاء 13 فبراير 2024 في العاصمة المصرية القاهرة “محجوب” الموصوف بعميد الصحفيين السودانيين، وهذا بعد صبره على بلاء المرض.

يُعد “محجوب محمد صالح” هو مؤسس ورئيس تحرير صحيفة الأيام السودانية، ومركز الأيام للدراسات، ونال على جائزة القلم الذهبي وتخطت مسيرته العملية الـ 70 عامًا.

أهم الجوائز والدرجات التي حصل عليها محجوب محمد صالح

في سياق توضيح قصة وفاة الصحفي السوداني محجوب محمد صالح، فمن المهم معرفة الجوائز التي حققها خلال مسيرته العملية أثناء حياته، وهي تتمثل فيما يلي:

  • تم اختياره من قِبل مجلس أمناء جائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي شخصية العام في 2013م.
  • حصل على جائزة القلم الذهبي من الجمعية العالمية للصحف ومقرها في باريس في العام 2005م.
  • نال جائزة مؤسسة فريدريش إيبرت لحقوق الإنسان بالمشاركة مع أبيل ألير في العام 2004م.
  • حصل على جائزة مؤسسة نايت والمركز الصحفي العالمي بواشنطن في العام 2006م.
  • منحته جامعة الزعيم الأزهري الدكتوراه الفخرية في عام 2006م.
  • منحته جامعة الأحفاد للبنات الدكتوراه الفخرية في عام 2012م.

يعتبر “محجوب صالح” من أحد أبرز أركان الصحافة السودانية، كونه ظل مكافحًا عن قضايا الوطن بحكمة وموضوعية، وذلك عن طريق إسهاماته المتنوعة في جميع منصات ومنابر العمل، وتخلف عن خبر وفاته حزن شديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إنضم لقناتنا على تيليجرام